أميرة جديدة تنضاف إلى العائلة الملكية بالمغرب‎

آسية الداودي

أصدر الملك محمد السادس مؤخراً ظهيراً ملكيا، يقضي بتخويل السيدة أم كلثوم بوفارس زوجة صاحب السمو الملكي  الأمير مولاي رشيد، لقب “صاحبة السمو الأميرة للا أم كلثوم”. لتنضاف بذلك إلى قائمة أميرات القصر.

الأميرة الجديدة أم كلثوم بوفارس هي حفيدة أخت جد الامير مولاي رشيد، رأت النور بمدينة مراكش سنة 1987، و هي أصغر أفراد العائلة، و حصلت على شهادة الباكلوريا  في شعبة الاقتصاد، ثم غادرت من مراكش إلى فرنسا عام 2006 ،حيث درسة هناك طيلة 5 أعوام، و حصلت على درجة الماجستير في مجال التدبير و التواصل.

و تعد الأميرة أم كلثوم التي استطاعت أن تخطف قلب الأمير مولاي  رشيد و تدخله القفص الذهبي، من حفيدات بنت أخت المغفور له محمد الخامس و هي ابنة مولاي المامون بوفارس، الذي شغل منصب عامل مراكش المدينة سنة 1997 إلى حدود سنة 2003 ثم شغل عامل بوزارة الداخلية في عهد كل من وزير الداخلية الراحل مصطفى الساهل، ثم الوزير السابق الميداوي، و أمها هي الأميرة خديجة بنت يوسف أخت الملك محمد الخامس.

جاء خبر زفافها رسميا من خلال بلاغ وزارة التشريفات بتاريخ 14 نونبر 2014، تزوجت بالأمير مولاي رشيد في حفل شهده الملك محمد السادس، و الأسرة الملكية.

وفي 23 يونيو 2016، زفت وزارة القصور الملكية والتشريفات والاوسمة إلى الشعب المغربي أن الله الوهاب، أنعم  على صاحب السمو الملكي الامير مولاي رشيد و الأميرة لالة أم كلثوم، بمولود، أطلق عليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله اسم صاحب السمو الامير مولاي احمد.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.