إصابات خطيرة في صفوف الأساتذة المضربين عن الطعام

محمد بابا حيدة

أصيب عدد من الأساتذة المضربين عن الطعام، بإغماءات وأمراض على مستوى الجهاز الهضمي والكلي، نتيجة سبعة أيام من عدم الأكل ما عدا الماء والسكر.

ويحتج المضربون عن الطعام على عدم توظيفهم ضمن فوج 2016، بعدما وقعت معهم الدولة محضراً يقضي بذلك ويتهمونها بعدم الالتزام بعهودها.

وقال أيمن الأزدب، عضو المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، في تصريح لـ”الأخبارtv”إن الحالة الصحية للمضربين عن الطعام من بينهم سيدتان ساءت بشكل كبير، حيث أصيب محمد قنجاع بجفاف الكلي، بينما أصيب آخر بنزيف داخلي جعله يتقيأ الدم.

وناشد المجلس الوطني للتنسيقية، في بلاغ تصولت به “الأخبارtv” المضربين عن الطعام إلى تعليق إضرابهم، داعيا إلى مسيرة احتجاجية يوم الأحد المقبل بالرباط، تضامنا مع زملائهم الذين لم يتم إدماجهم في أسلاك التعليم الثلاثة، ويبلغ عددهم 150 أستاذا وأستاذة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.