إطلاق الرصاص على شخصين هاجما زوجين وحاولا طعن شرطي بآسفي

إطلاق الرصاص على شخصين هاجما زوجين وحاولا طعن شرطي بآسفي

 

 

الأخبار TV

 

سمع، صباح أول أمس (الأحد)، دوي إطلاق الرصاص الحي بالقلب التجاري للمدينة القديمة لآسفي، بعدما اضطر شرطي إلى استعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف شخصين كانا في حالة هيجان واعترضا سبيل امرأة وزوجها، وحاولا الاعتداء على رجل أمن بواسطة سيف.

وكشفت المعطيات المتوفرة أن شرطيا يعمل في جهاز الأمن العمومي تدخل بسرعة بعدما حاصر شخصان سيدة على مستوى زنقة سيدي الشهري المؤدية إلى كورنيش آسفي، واعترضا سبيلها هي وزوجها من أجل السرقة تحت التهديد بالعنف واستعمال السلاح الأبيض، ورفضا الامتثال لتحذيرات الشرطي وأحدثا فوضى عارمة وحاولا الاعتداء عليه بواسطة سيف وسط جمهور غفير من المارة.

وبعدما طلب الشرطي حضور تعزيزات أمنية عبر اتصاله المباشر بقاعة المواصلات اللاسلكية بولاية أمن آسفي، اضطر بعدها إلى استعمال سلاحه الوظيفي لتأمين حياته وحياة المارة بعدما أصبح الوضع خارج السيطرة بفعل خطورة التهديدات التي ظل الشخصان يوجهانها لرجل الأمن الذي لم يكن يبعد عنهما سوى بمترين.

وبعد عشرات التحذيرات الشفوية التي ظل يوجهها للمعتديين، اضطر رجل الأمن في الأخير إلى تصويب مسدسه الوظيفي نحوهما، حيث أصابت رصاصة فخذ أحدهما، فيما أصيب الثاني بشظايا الرصاصة، قبل أن يخرا أرضا ويتم تصفيدهما وتتمكن التعزيزات الأمنية التي حلت بعين المكان من السيطرة على الوضع وتأمين حياة وسلامة المواطنين.

هذا وجرى نقل الموقوفين بسرعة إلى مستشفى محمد الخامس تحت حراسة أمنية مشددة، وهناك قدمت لهما الإسعافات الأولية وخضعا للعلاج ورتق الجرح الذي أحدثته الرصاصة، قبل أن يتم ترحيلهما بأمر من النيابة العامة صوب ولاية أمن آسفي، ووضعا هناك رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار عرضهما على أنظار النيابة العامة. حسب “يومية الأخبار ”

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *