السلطات المغربية تضيق الخناق على مافيا تهريب البشر بالشمال

الأخبار TV

 

 

 

أفادت مصادر “الأخبار” بأن السلطات المغربية وبتنسيق بين كافة الأجهزة الاستخباراتية والأمنية، تمكنت من تضييق الخناق على مافيات تهريب البشر بالشمال بشكل غير مسبوق، حيث تم توجيه ضربات استباقية للشبكات الإجرامية التي تنشط في المجال، فضلا عن إلقاء القبض على أشخاص يشتبه في انتمائهم إلى شبكات متخصصة في الهجرة السرية بطرق مختلفة.

واستنادا إلى المصادر ذاتها فقد أوقفت مصالح الدرك الملكي خلال شهر شتنبر المنصرم 13 شخصا يشتبه في انتمائهم إلى شبكات تمارس الأنشطة الإجرامية المرتبطة بالهجرة السرية، فضلا عن إلقاء القبض على 171 مرشحا للهجرة السرية بينهم 30 ينحدرون من دول جنوب الصحراء.

وأضافت المصادر ذاتها أن تكثيف دوريات المراقبة بالسواحل الشمالية واستعمال وسائل تكنولوجية متطورة في الرصد والتتبع، أسفر عن حجز 9 قوارب مطاطية تم ضبطها داخل المياه الإقليمية المغربية تمارس أنشطة مشبوهة، فضلا عن حجز 5 عربات ودراجات مائية.

وأدى التضييق على شبكات الهجرة السرية إلى تراجع كبير في صفوف المرشحين للهجرة، الذين كانوا يرابطون بشواطىء الشمال في انتظار دورهم للعبور نحو الضفة الأخرى، حيث مازالت البحرية الملكية تقوم بدوريات مكثفة لمنع أي تحرك مشبوه للقوارب داخل المياه الإقليمية المغربية.

من جانبها قامت السلطات الإسبانية باستنفار كافة أجهزتها الأمنية للقيام بدوريات مكثفة داخل عرض البحر، حيث تم استقدام سفينة ضخمة تحمل مروحية ورادارات متطورة، وذلك قصد تضييق الخناق على مافيا تهريب البشر انطلاقا من شواطىء سبتة المحتلة التي أصبحت تشكل محطة انطلاق مفضلة لدى الشبكات المنظمة التي تنشط في مجال الهجرة السرية وتهريب المخدرات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.