Header Habiilage
ancfcc Habillage
ancfcc Habillage

المغرب يضمن مقعده ضمن أحد أقوى اقتصادات العالم

أعرب زعماء دول وحكومات مجموعة غرب إفريقيا الاقتصادية، عن الموافقة المبدئية لانضمام المغرب إلى هذا التجمع الاقتصادي، وذلك خلال القمة 51 المنعقدة بمونورفيا، عاصمة ليبيريا.

وأكد ناصر بوريطة وزير الخارجية والتعاون الدولي، والذي يُمثل الملك محمد السادس في هذه القمة أن قادة دول المجموعة أعلنوا عن موافقتهم على انضمام المغرب بهذا التجمع الاقتصادي الإقليمي، اعترافاً بالجهود التي يبذلها الملك محمد السادس في المنطقة.

وأضاف بوريطة، أن قرار قبول انضمام المغرب إلى مجموعة “إكواس” الاقتصادية، “ينطوي على ثلاث رسائل مهمة: الترحيب بالتحاق المغرب بهذه المجموعة، وتقدير للعلاقات القوية والمتعددة الأطراف التي تربط المغرب بدول المجموعة، وأخيراً، توجيه الدعوة للملك محمد السادس لحضور أشغال القمّة”.

واعتبر وزير الخارجية والتعاون الدولي  أن الموافقة على انضمام المغرب إلى مجموعة إكواس، قرار نهائي، مشيراً إلى أن الخطوة التالية  هي مواصلة الإجراءات القانونية، حيث ستتكلف لجنة بدراسة الأحكام القانونية وتكييفها لتفعيل انضمام المملكة بشكل نهائي.

وكان المغرب قد تقدّم بطلب الانضمام إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا في 24 فبراير الماضي، مباشرة بعد إنهاء انضمامه الفعلي لمنظمة الاتحاد الإفريقي.

وتضم هذه المجموعة 14 دولة هي كل من: بنين، بوركينا فاسو،  الرأس الأخضر، ساحل العاج، غامبيا،  غانا، غينيا بيساو، ليبيريا، مالي، النيجر نيجيريا، السنغال، سيراليون، توغو.

وتعتبر مجموعة إكواس من بين أقوى 20 اقتصاداً في العالم، بناتج خام إجمالي قدره 800 مليار دولار، وسوق استهلاكية تفوق 300 مليون نسمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.