الملك يتراجع عن المشاركة في قمة غرب أفريقيا في اللحظات الأخيرة

الأخبارtv

على بُعد يومين من انعقاد القمة 51 لمجموعة دول غرب إفريقيا الاقتصادية، أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي المغربية، عن قرار الملك محمد السادس التراجع عن حضورها، بعدما كان مقرراً أن يُلقي كلمة أمام قادة الدول الأعضاء، حيث سبق أن تقدّم المغرب بطلب الانضمام إلى المجموعة مباشرة بعد عودته لمنظمة الاتحاد الإفريقي.

وعن خلفيات قرار الملك إلغاء مشاركته في اللحظات الأخيرة، أوضحت وزارة الخارجية في بلاغ توصلت “الأخبارtv” بنسخة منه، أن دولاً أعضاء في المجموعة، أعلنت في الأيام الأخيرة تقليص تمثيليتها إلى أدنى مستوى، بسبب عدم موافقتها على الدعوة الموجهة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي، كما أن دولاً أخرى أعربت عن استغرابها لهذه الدعوة الموجهة لنتنياهو.

وأضاف البلاغ أن الملك محمد السادس، كان  قد قرر التوجه يومي 3 و4 يونيو إلى مونروفيا بمناسبة القمة 51 للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا التي كان مقررا أن تدرس الملف الذي وضعه المغرب للانضمام لهذا التجمع الإقليمي بصفته عضوا كامل العضوية.

كما أن برنامج الملك كان يتضمن إلقاء كلمة أمام قادة الدول الأعضاء، إضافة عقد لقاء مع رئيسة ليبيريا ومباحثات مع قادة تلك البلدان.

وأكدت الخارجية في بينها، أن الملك “يأمل ألا يأتي حضوره الأول في قمة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا في سياق من التوتر والجدل ، ويحرص على تفادي كل خلط أو لبس”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.