الملك ينهي معاناة السوريين الذين طردتهم الجزائر ويأمر باستقبالهم في المغرب

الأخبارTV

أعلن الديوان الملكي، مساء اليوم الثلاثاء، أن الملك محمد السادس، أعطى تعليماته إلى السلطات المعنية للعمل من أجل إنهاء معاناة 13 أسرة سورية عالقة على الحدود  الشرقية مع الجزائر منذ أزيد من شهرين.

وأكد بلاغ للديوان الملكي أن الملك أعطى تعليماته السامية إلى السلطات المعنية لمباشرة المعالجة الفورية لوضعية مجموعة من 13 أسرة من جنسية سورية توجد منذ عدة أسابيع على الحدود الجزائرية المغربية”.

وأوضح البلاغ أن هذا القرار يأتي لاعتبارات إنسانية وبصفة استثنائية.

وتعود أزمة اللاجئين السوريين إلى 17 أبريل الماضي، حيث قام الجيش الجزائري بدفعهم نحو الحدود الشرقية للمغرب دون تنسيق مع السلطات المغربية، مما تسبب في أزمة دبلوماسية بين البلدينـ استدعت خلالها الربا السفير الجزائري للاحتجاج على سلوك سلطات بلاده.

وفي 1 يونيو الجاري أعلنت الجزائر أنها ستستقبل اللاجئين السوريين العالقين، إلا أن ذلك ظل مجرد كلام في الإلام الجزائري وبروباغندا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.