صراع حول هاتف نقال ينتهي بجريمة قتل بالقنيطرة

الأخبار TV

 

 

اهتزت مدينة القنيطرة، أول أمس الاثنين، على وقع جريمة بشعة بالشارع العام، بعدما وضع شاب حدا لحياة صديقه بطعنات سكين أردته غارقا في بركة من الدماء، في مشهد مروع أثار الرعب في صفوف كل المارة الذين عاينوه.

وأكدت مصادر الموقع أن دوافع هذه الجريمة التي عرفت وقائعها منطقة الساكنية، كانت بسبب خلاف حول هاتف نقال، حيث اشتدت الملاسنات بين الطرفين في ساعات متأخرة من ليلة الاثنين انتهت بتبادل الضرب، واستل فيها أحد الطرفين سكينا ومزق بها أمعاء صديقه ليرديه قتيلا في الحال، حيث تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى الإدريسي بالقنيطرة.

وكانت هيئات المجتمع المدني بالمدينة شكلت لجنة لتشخيص الوضع الأمني، حيث عقد لقاء مع عبد الله محسون، والي أمن القنيطرة، في الأسبوع الماضي، وجرى وضعه في الصورة المخيفة التي أصبحت تشهدها مدينة القنيطرة، عبر اعتراض المارة وسلبهم ممتلكاتهم بالقوة عن طريق التهديد، وغالبا ما تتسبب في اعتداءات بالضرب والجرح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.