طن و750 كيلوغراما من الأسماك الفاسدة بآسفي

الأخبار TV:الـمَهْـدي الـكًــرَّاوي

 

 

تمكنت قيادة مركز الدرك الملكي البحري بميناء آسفي من وضع اليد على كمية كبيرة من الأسماك الفاسدة والمهربة، كانت موجهة إلى البيع للمستهلك بمناسبة عيد الأضحى، الذي يعرف مضاربات في أثمان بيع السمك وإقبالا كبيرا عليه من قبل المواطنين.
وبتعليمات من النيابة العامة، حجز الدرك الملكي البحري بميناء آسفي كمية كبيرة من الأسماك الفاسدة والمهربة تصل حمولتها إلى طن و750 كيلوغراما، كانت محملة على دراجة نارية ثلاثية العجلات لا تتوفر على أدنى شروط سلامة نقل المنتجات البحرية، وكانت موجهة إلى التخزين بأحد المخازن بالميناء في انتظار ترويجها في السوق.
وقد أسفرت عملية الحجز عن إخضاع صاحب الحمولة للبحث القضائي التمهيدي، حيث تبين أن الأسماك المحجوزة لديه، بينها أسماك بيضاء متنوعة ورخويات، مصدرها عمليات صيد غير قانونية وغير مصرح بها، كما أن صاحب الحمولة لم يكن يتوفر على أية أوراق ثبوتية رسمية تؤكد مصدر تلك الأسماك ولا يتوفر على شهادات السلامة الصحية للطبيب البيطري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.