Header Habiilage
ancfcc Habillage
ancfcc Habillage

فقيه مغربي :”سبب انتشار سرطان الرحم لعدم احترام العدة واختلاط مني الرجال”

 

الأخبار TV: النعمان اليعلاوي

 

 

أثار برنامج ديني تبثه إحدى الإذاعات الخاصة، سخط عدد من الناشطات بالجمعيات في مجال حقوق المرأة. فقد وجهت الناشطة النسائية الباحثة في علم الاجتماع، سمية نعمان كسوس، رسالة إلى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الثقافة والاتصال، والهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، تطالب فيها بالتدخل من أجل وقف بث برنامج «دين ودنيا» الذي تبثه إذاعة «شدى إف إم»، بسبب ما اعتبرتها «مغالطات يبثها البرنامج»، وهي التي تجسدت، حسب كسوس، في «المغالطات التي ذكرها الفقيه المقدم للبرنامج في حلقة الجمعة 19 يناير الجاري، من خلال اعتبار أن سبب تشريع الله تعالي للعدة في الطلاق تجنبا لإصابة المرأة بمرض سرطان الرحم».

وأوضحت صاحبة الرسالة أن «ادعاءات الفقيه خاطئة وتعبر عن جهل، علما أن عددا كبيرا من المغاربة يلتقطون مثل هذه البرامج»، موضحة أن «المغالطة الكبرى هي اعتبار الفقيه أن سبب إقرار الله للعدة بالنسبة للمطلقة يتمثل في كون رحم المرأة بعد مدة من معاشرة زوجها الأول لها يكون قد خزن شفرة معينة لمني الرجل، وتلزمه مدة معينة من أجل محو هذه الشفرة، واختلاط الشفرات هو السبب الرئيسي لسرطان الرحم الذي يصيب العديد من النساء»، تشير كسوس، التي طالبت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري بوقف البرنامج، معتبرة أن «نشر مثل هذه المغالطات يضر بالشعب بشكل كبير، خصوصا أن هذا الفقيه المحدث في البرنامج ليس بعالم اجتماع ولا خبير في المجتمع المغربي ويبث معلومات علمية خاطئة».

وأشارت صاحبة الرسالة إلى ما قالت إنها مغالطات عديدة تضمنها البرنامج، كما في حلقة سابقة، لما طالب مقدمه (الفقيه) إحدى المستمعات السائلات بوقف مصافحة ابن اخيها لما بلغ سن المراهقة، وقال إن «ملامستها له ومصافحته وأو رؤيته لوجهها خطيئة يجب أن تتوقف عنها». كما سبق أن أجاب الفقيه إحدى سائلاته عن الخمار، حسب كسوس، بالقول إنها يجب أن تغطي رأسها ووجهها إن كانت جميلة ولا تجذب نظر الرجل إليها.

وتساءلت صاحبة الرسالة «ما هي المعايير التي يمكنني بها تحديد ما إذا كنت جميلة أم لا؟»، معتبرة أن «مثل هذه البرامج تتناقض مع سياسة الدولة في محاربة التطرف والغلو في الدين، وأنها تضرب في عمق توجه الانفتاح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.