“قضية أديب”.. القضاء الفرنسي يُسقط الدعوى ضد المالكي وصحافيين مغاربة 

الأخبار TV

بعد الجدل الذي أثاره استدعاء القضاء الفرنسي للحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب المغربي، والصحافيين نعيم كمال، ونرجس الرغاي في قضية “القذف” في حق مصطفى أديب، الضابط السابق، تقرر اليوم الاثنين، إسقاط الدعوى بالتقادم.

وكشف مصطفى أديب في فيديو نشره على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن “عايدة تراوري”، قاضية التحقيق نائبة رئيس محكمة باريس أخبرته، اليوم الإثنين، أن وكيل الجمهورية الفرنسية، قرر إلغاء الاستدعاءات التي أرسلتها إلى صحفيين ومسؤولين مغاربة في قضية سب وقذف في حق الضابط المغربي السابق، بسبب التقادم.

وقال أديب إن السبب الذي برر به القضاء الفرنسي إسقاط الدعوى القضائية ضد المالكي والصحافيين غير مقنع، لأن الإسقاط بالتقادم يكون في فرنسا بعد مرور ثلاث أشهر، والقضية تعود إلى سنة 2014، ورغم ذلك رفعت الدعوى، متسائلا عن “ما تغير قبل إسقاط الدعوى وبعدها”.

وكان القضاء الفرنسي قد وجه الاستدعاء لكل من مدير نشر صحيفة “شالانج.ما”، عادل لحلو، وللصحافي جمال براوي، ولمدير الصحيفة الإلكترونية “كويد.ما”، نعيم كمال، وللصحافية نرجس الرغاي، بالإضافة إلى رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.