كارثة بيئية تهدد مياه شرب ملايين المغاربة

 

الأخبار TV: حنان بياض

 

 

كارثة بيئية غير مسبوقة إنتهى إليها مشروع بناء سجني العرجات 1 و 2، اللذين كلفا مليارات السنتيمات دون احترام المواصفات، بعد أن تسربت آلاف الأمتار المكعبة من مياه واد الحار إلى بحيرة السد، التي تؤمن الماء الصالح للشرب لأزيد من تسعة ملايين نسمة، نتيجة إنجاز المشروع في غياب شبكة التطهير.

ووفق يومية المساء دقت مكونات الشبكة البيئية “رقراق” ناقوس الخطر بعد زيارة ميدانية أكدت تلوث مياه السد بالواد الحار غير المعالج من سجني “العرجات”، ومنطقة سيدي علال البحراوي، مما سيؤثر على جودة المياه التي يشرب منها سكان مدن سلا الرباط تمارة المحمدية والداربيضاء.

وقالت الشبكة إن حجم الكارثة وصمت المسؤولين ينذر بخطر يتهدد صحة ملايين المواطنين، كما دعت وكالة الحوض المائي لنهر أبي رقراق إلى تحمل مسؤولياتها في الترخيص لبناء سجنين بالقرب من النهر دون اشتراط محطة للمعالجة، في ظل صمت مطبق للمنتخبين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.