محكمة النقض الهولندية ترفض تسليم المغرب البارون شعو

الأخبار TV

 

 

 

في ظل التصعيد الديبلوماسي بين البلدين، أصدرت محكمة النقض الهولندية، أول أمس الثلاثاء، حكما يقضي برفض طلب تسليم البرلماني السابق سعيد شعو إلى المغرب لمحاكمته بتهم تتعلق بالاتجار الدولي بالمخدرات. واعتبرت المحكمة الأعلى في السلم القضائي الهولندي، أن تسليم شعو إلى المغرب يهدد بانتهاك حقوقه، وأن ضمانات إجراء محاكمة عادلة له ضعيفة، بالإضافة إلى ضعف أدلة الإثبات ضده.

وجاء الحكم بعد قرار النيابة العامة لجهة زيلاندا الغربية برابون (جنوب هولندا)، الاستئناف ضد حكم المحكمة المتعلق بترحيل بارون المخدرات، سعيد شعو، نحو المغرب، من أجل محاكمته بخصوص التهم الموجهة إليه، والتي تشكل موضوع مذكرة توقيف دولية، منذ إقدام المصالح الأمنية المغربية على تفكيك شبكة متخصصة في الاتجار الدولي في المخدرات، كان يتزعمها البرلماني السابق، الذي تربطه علاقة قرابة عائلية مع إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة.

وكان وزير العدل، محمد أوجار، صرح سابقا، أن المغرب «سيواصل جهوده لاستكمال» مسطرة تسليم سعيد شعو من هولندا إلى المغرب بهدف تمكين العدالة المغربية من محاكمته عن الأفعال الإجرامية الخطيرة التي يتابع من أجلها، وذلك إثر قرار المحكمة الهولندية تمتيع «سعيد شعو» بالإفراج المؤقت، بعدما قضى ثلاثة أسابيع رهن الاعتقال، في إطار طلب التسليم الموجه إليها من طرف السلطات القضائية المغربية٠

وأوضح بلاغ أصدرته وزارة العدل، أن الإفراج المؤقت جاء بناء على قرار صادر عن القضاء الهولندي مقرون بتدابير تشمل «إخضاع المعني بالأمر لتدبير المراقبة الإلكترونية، من خلال وضع سوار إلكتروني يمكن السلطات الهولندية من تتبعه بصفة دائمة ومستمرة، وإلزامه بالمثول أمام المصالح الهولندية المختصة كل أسبوع، وإلزامه بالاستجابة لكل استدعاء يوجه إليه من طرف السلطات القضائية أو الأمنية، وكذا إلزامه بحضور الجلسة المقرر عقدها من أجل البت في طلب تسليمه إلى السلطات المغربية».

وكانت السلطات الهولندية أعلنت، في 29 يونيو من السنة الماضية، أنها ألقت القبض على المدعو سعيد شعو، وهو مهرب مخدرات معروف من أصول مغربية مقيم بهولندا، وجاء ذلك بناء على أمر دولي بإلقاء القبض صادر، سنة 2015، عن قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، من أجل ارتكابه جرائم حق عام، تتمثل في تكوين عصابة إجرامية والاتجار في المخدرات على الصعيد الدولي والإرشاء، وتم مد السلطات الهولندية، منذ عدة أشهر، بمعلومات دقيقة تفيد بتورطه في تمويل وتقديم الدعم اللوجستي لبعض الأوساط في شمال المغرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.