نزار يحاول إخماد حريق المناصب

الأخبار TV

يحاول نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، إطفاء نار الحرب حول المناصب التي اشتعلت أمامه بين أعضاء اللجنة التنفيذية المنتمين لفريقه البرلماني بمجلس المستشارين.

وكشفت مصادر عليمة أن فريق “الميزان” يستعد للإطاحة برئيسه عبد السلام اللبار وتسليم المفاتيح للكاتب العام الأسبق لوزارة الصحة في عهد ياسمينة بادو رحال مكاوي، الذي يشغل رئيس لجنة المالية بالغرفة الثانية.

وذكرت المصادر ذاتها أن معركة مفتوحة تستعمل فيها كل الأسلحة انطلقت بين فؤاد القادري وخديجة الزومي للفوز بمنصب نائب الرئيس الذي يشغله عبد الصمد قيوح، الذي أكد لمقربيه أنه لن يترشح لأي منصب بالمجلس باستثناء الرئاسة إذا حصل على الضوء الأخضر.

المصادر أضافت أن البرلماني أحمد الخريف، أمين مجلس المستشارين، لم يعد مرغوبا فيه للعضوية بمكتب المجلس، حيث تذهب الترجيحات إلى تغييره بوجه صحراوي ترجح المصادر أن يكون سيدي محمد ولد الرشيد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.