هذا ما قاله طبيب المرابط عن حالته الصحية ومدة غيابه عن الملعب

 

 

الأخبار TV

 

أكد طبيب المنتخب الوطني المغربي الدكتور عبد الرزاق هيفتي، اليوم السبت، أن اللاعب الدولي المغربي نور الدين أمرابط “يعاني من ارتجاج في المخ” بسبب الارتطام الذي تعرض له خلال المباراة التي جمعت النخبة الوطنية بالمنتخب الإيراني أمس الجمعة بسان بطرسبورغ برسم الدور الأول من منافسات نهائيات كأس العالم .

وقال الدكتور عبد الرزاق هيفتي، في تصريح صحافي، إن “لاعب المنتخب المغربي، الذي غادر الملعب مصابا، نقل الى أحد مستشفيات مدينة سانت بطرسبورغ حيث خضع للفحوصات الدقيقة اللازمة، بما في ذلك المسح الضوئي، الذي أثبت أنه في حالة عادية، ومع ذلك حرص الطاقم الطبي المغربي على أن يبقى اللاعب تحت المراقبة الطبية لمدة 24 ساعة بمستشفى سان بطرسبورغ بصحبة أحد عناصر الطاقم الطبي، لمدنا بجميع المعطيات الخاصة بحالة اللاعب نورالدين أمرابط “.

وعاد المنتخب الوطني المغربي إلى معسكره التدريبي في فورونيج في حوالي الساعة الثانية من صباح اليوم السبت (حوالي 500 كلم من العاصمة موسكو).

وطمأن الدكتور عبد الرزاق هيفتي متتبعي النخبة الوطنية ، قائلا إن “حالة اللاعب مستقرة ولا تدعو الى القلق، ومن المتوقع أن يغادر المستشفى يومه السبت للالتحاق بمقر إقامة المنتخب”، مضيفا أن نور الدين أمرابط “مجبر على التغيب عن التداريب لمدة أسبوع”.

ولن يشارك اللاعب أمرابط في مباراة الأربعاء المقبل، التي سيواجه خلالها المنتخب المغربي نظيره البرتغالي في ملعب لوجنيكي بالعاصمة الروسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.