هذه تفاصيل “اللوغو” الذي أثار سخرية المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي

الأخبار TV

 

بعد الضجة الكبيرة التي أثارتها الهوية البصرية لملف ترشح المغرب لاحتضان مونديال 2026، ووابل الانتقادات التي وجهت، كشفت مصادر من داخل اللجنة المكلفة بالملف أن “اللوغو” مؤقت وخاص بالمرحلة الترويجية، وسيتم تغييره في حال فوز المغرب بتنظيم الكأس العالمية، مضيفة أن ثمنه لم يتجاوز 15 ألف درهم، خلافا لما تم ترويجه من مبالغ ضخمة جدا.

ووفق يومية أخبار اليوم أوضحت ذات المصادر أن شركتين اثنين هما اللتان تكلفتا بإعداد الهوية البصرية في شكلها النهائي، إحداهما مغربية والأخرى شركة بريطانية شهيرة، مشيرة إلى أن دور الشركتين لا يقتصر فقط على إعداد اللوغو بل يتجاوز ذلك إلى أدوار أخرى تنظيمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.