وداد الأمة يبحث عن إزالة “الغمة”

الأخبار TV

 

 

يلعب فريق الوداد البيضاوي لكرة القدم، آخر أوراقه ضمن منافسات البطولة العربية، عندما سيحل ضيفا على طرابلس الليبي

مساء اليوم الجمعة، على أرضية ملعب الطيب المهيري بمدينة صفاقس التونسية، لحساب إياب دور 32 من المسابقة العربية، إذ بات الفريق البيضاوي مطالبا بتجاوز فارق الأهداف، لأجل حجز مقعد في الدور الموالي، وتعويض خروجه المفاجئ من ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا.

خيمت على استعدادات فريق الوداد البيضاوي، أجواء مضطربة، لعدة أسباب، أبرزها تداعيات الإقصاء من دوري أبطال إفريقيا أمام وفاق سطيف الجزائري، ما شكل نوعا من الإحباط في نفوس اللاعبين، بعدما فشلوا في الدفاع عن اللقب الإفريقي، خاصة في ظل توفرهم على إمكانيات بشرية وتقنية، تفوق بكثير كل الفرق الإفريقية المتأهلة لدوري نصف نهائي البطولة، كما أن التغييرات التي طرأت على الطاقم التقني للفريق الأحمر، شكلت إزعاجا لدى أغلبية اللاعبين، بالنظر إلى العلاقة المتميزة التي كانت تربطهم بالمدرب السابق عبد الهادي السكتيوي ومساعده أشامي، فضلا عن تولي الفرنسي نويل توسي قيادة الفريق رفقة السنغالي موسى نداو في مباراة طرابلس الليبي خلال حصة يوم الثلاثاء الماضي، وذلك قبيل موعد المباراة بأيام قليلة، إذ لم يستفد الفريق من فترة راحة، خاصة وأن اللاعبين خاضوا مباراتين حاسمتين في ظرف أربعة أيام، وهم مقبلون على مباراة ثالثة صعبة وقوية مساء اليوم الجمعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.